الصفحة الأولى

الاتصال بنا 

سـوريا

English

 

 

الشحن |  طلب شراء |  طلبات خاصة  طلب شراء جملة  |  كيف أشتري

         

 

صابون

 

سـيوف

أراكيل
مجوهرات
 
زجاج
نحاس
 
أقمشة- ألبسة
فنون منزلية
 
مـوزاييك- حجر
مـوزاييك- خشب
قاشاني
 
مـواد إنارة
أثاث منزلي
ديكورات داخلية
 
 
تاريـخ سوريا

  

 

 

 

 

 

www.Syriangate.com

 

 

العصور العمورية

 

 

 

قد سمح نهر الفرات بظهور حياة التمدن والمدن والحواضر التي يجري اكتشافها اليوم والتي كانت تتبادل العلاقات التجارية، تربطها ببعضها وشائج اللغة الموحدة. ولكن حركات الوحدة السياسية والاقتصادية التي كانت تتم بالقوة والقهر أو بالحوار والمعاهدات، كانت تجعل هذه الحواضر بحالة التأهب والتحصين والاستعداد العسكري، وإذا كانت "ماري" هي من أهم هذه الحواضر على الفرات، فإن "تل حلف" و"إيبلا" في الداخل و"أوغاريت" على الساحل، مع امتدادات هذه المواقع على مساحات واسعة، شكلت هذه الحواضر حدود سورية القديمة التي لم تكن ثابتة، بل وصلت إلى الجزيرة والأناضول والساحل المتوسط حتى سيناء.
ولقد وصلت سورية إلى أوج ازدهارها في زمن السلالات العمورية التي تعرضت لحروب مختلفة، بعضها مع ملوك الحواضر المجاورة التي تتفق معها باللغة والعقيدة، وبعضها مع الغزاة من الميتانيين والكاشيين والحثيين الغرباء عن السكان باللغة والعقيدة والحضارة. والحق أن سورية في هذه الحقبة ورغم ازدهارها كانت حلبة الصراع والحروب، وكانت أكثر المواقع محصنة بأسوار الحماية من الأعتداءات المتكررة.
في "تل البيعة" "توتول" حصن بلغت سماكته 8.3متر ولبوابة البرج أو الحصن المنيع ممر بطول 20 متراً. وفي "تل بيدر" على العويج - الخابور، تحصينات دائرية تعود إلى الألف الثالث، وكان السور يحيط بالموقع برمته، تخترقه مجموعة من الأبواب.
وفي "تل عشارة" ترقا وهي مدينة هامة على الفرات في الألف الثالث ظهرت آثار أسوار ضخمة.
استمر بناء التحصينات في حوض الفرات، وفي تل بازي عثر على شبه جزيرة محاطة بسور يعود إلى القرن 14-12ق.م، وليس بعيداً عن هذا الموقع مواقع مسورة أخرى مثل "إيمار" و"فاقوص" و"القيطار"، وكانت قلاعاً محصنة ضد غزوات الميتانيين والحثيين، وفي هذا الموقع عثر على أدوات حربية برونزية هي خنجر بقبضة يد برونزية بطول 30سم.
ويجب أن يكون واضحاً أن المدن الأولى التي ظهرت في هذه المنطقة، لم تستطع تحقيق وحدة سياسية، بسبب ضعف وسائل الاتصال، ولكن ثمة وحدة حضارية تتمثل باللغة والعقيدة والفن، كانت الصفة العامة في توضيح هوية سكان المنطقة التي تمتد من الفرات إلى البحر. ويعتمد المؤرخون على هذه الوحدة الحضارية للتفريق بين الحضارات والأمم.
وهكذا فإن حضارات هذه المنطقة كانت عربية ، فهي عربية بحسب اللفظ القديم الذي يعني سكان الحواضر مما يميزهم عن سكان البوادي الأعراب كما في القرآن الكريم، أما النعت السامي فهو توراتي لا ينطبق مع الواقع والتاريخ. ولقد أوضح المؤرخون خطأ تصنيف الأمم التوراتي الذي أصبح مهملاً.
إن أقدم بيئة حضارية عربية، هي البيئة الأكادية، وأكاد مدينة لا يعرف موقعها تماماً بين الرافدين، ولكن هويتها التي تتجلى من خلال اللغة والعقيدة وعلاقتها بالحواضر الممتدة نحو الغرب حتى البحر، تجعلنا نبدأ الحديث عنها وعن الأحداث القديمة، وهي حركات توحيدية أو تضامنية مع شعوب الحواضر الأخرى، تمت غالباً بالقوة العسكرية المنظمة.
كان السومريون سكان جنوب الرافدين قد حكموا بقوة وكان "لوكال زاغيزي" ملك "أوروك" ويمتد ملكه من البحر الأسفل أي الخليج إلى الأعلى أي المتوسط. ولم نستطع تحديد هوية السومريين لاختلاف لغتهم عن أصل العربية، لكن الملك "صارغون الأكادي" الذي يعد أول زعيم لأمة تتكلم أصل اللغة العربية، أنهى حكم "زاغيزي"، وكان لدوره أثر كبير في بناء قصة تاريخ الشرق القديم.
وليس بين أيدينا وثائق عن ظروف حملة "صارغون" أوشاروم كين ويعني اسمه الملك الشرعي، ولكننا نعرف نتائجها ومن أولها إنشاء مدينة أكاد، وأصبح "صارغون" سيداً على "جهات العالم الأربع"وهي "عمورو" وتعني الغرب و"سوبارتو" في الشمال و"سومر" و"أكاد" في الجنوب و"عيلام" في الشرق.
ومن سومر الواقعة جنوب العراق كانت لاغاش تللو هي العاصمة. وفيها اكتشف نصب حجري أطلق عليه اسم مسلة العقبان، وعليه نقش مسماري يتضمن ذكر معاهدة بين الملك "ايناتوم" وملك "أوما".
أما المشهد التمثيلي فيتضمن جنود الأعداء المهزومين تنهشهم سباع الجو وتفقأ عيونهم. وفي الوجه الخلفي يبدو الملك بخوذته الجلدية ومئزره الصوفي كوناكس يسير في مقدمة جنوده المشاة الذين تسلحوا بالتروس الثقيلة وبالرماح الطويلة. يسيرون فوق جثث أعدائهم، وفي المشهد الأسفل يُرى الملك يقود عربته الحربية الثقيلة ذات العجلات الأربع مسلحاً برمح طويل وجعبة نبال.
تذكر الحوليات أن "صارغون" ولد من أب عربي -بالمعنى الذي ذكرناه- وكانت أمه ابنة الآلهة، ولدته وأنكرته فوضعته في سلة من القصب وتركته في نهر الفرات فعثر عليه الساقي "أكى"، فرباه حتى إذا شب وقعت الآلهة عشتار بحبه فرفعت من مركزه وسلطانه.
و تمكنت أسرة "صارغون" الأكادية من الحكم مدة 180 عاماً وكانت قوتهم العسكرية الداعمة لإمبراطوريتهم الواسعة، والصامدة أمام العدوان، السبيل لتحقيق وحدة واسعة سياسياً وحضارياً.
بعد "نارام سين" كان ثمة ملوك ضعاف مما أدى إلى تفكك هذه الإمبراطورية وإعادة ظهور مدن سومرية مثل "لاغاش" التي رأسها "غوديا" و"أور" التي حكمها "أورنامو". وفي متحف اللوفر مجموعة من التماثيل التي تمثل "غوديا" ملك "لاغاش" تمثيلاً حقيقياً، وهو من العشرين إلى الأربعين من عمره، قصير القامة له رقبة قصيرة ويرتدي رداءً حتى قدمه وعلى رأسه قلنسوة أشبه باللفة العراقية الحالية.
مرت بالأكاديين أحداث انتقامية من السومريين، ولقد استطاعت شعوب تنتمي أيضاً إلى الأرومة الأكادية العربية أن تسترد الحكم في المناطق التي ساد فيها السومريون، فكانت "لارسا" في الرافدين وماري على الفرات مركز حضارة جديدة، كما كانت إيبلا في وسط سوريا مركزاً حضارياً صرفاً ظهرت فيه سمات الهوية العربية من خلال اللغة والعقيدة والفنون.

 

 

 

  أراكيل مذهبة ومفضضة

صناعة يدوية

 

أثاث منزلي 

عجمي

 حفر وتطعيم

 

زجاج  يدوي

رسم يدوي

 بالذهب والبلاتين

 

الصناعات التقليدية من

مواد الانارة المتنوعة

 

 

قيشاني

الخزف اليدوي

  السوري المشهور

 

صابون غار  اصلي

طبيعي

100%

 

بروكار

أقمشة وألبسة من الحرير الطبيعي

 أغباني وداماسكو

 

 انضم إلى قائمة مراسلاتنا
 لكي نتمكن من اعلامك بكل جديد

البريد الألكتروني

أخبر صديقاً عن البوابة السورية

 

Copyright ©2003-2010 syriangate.com. All Rights Reserved.